التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزلهذا اليوم 

ريماس شعنونة منتدى بريق عينيك تبدع بالفيتها الرابعة والعشرين
بقلم : Ahmed


♥ ☆ ♥ اعلانات منتدى بريق عينيك ♥ ☆ ♥
عدد الضغطات : 0عدد الضغطات : 1,984عدد الضغطات : 767عدد الضغطات : 223عدد الضغطات : 228عدد الضغطات : 787عدد الضغطات : 515عدد الضغطات : 756عدد الضغطات : 403عدد الضغطات : 453عدد الضغطات : 472عدد الضغطات : 68عدد الضغطات : 80عدد الضغطات : 181عدد الضغطات : 373عدد الضغطات : 75عدد الضغطات : 0


♥ بريق من حياتنا والدين على منهج اهل السنة والجماعة ♥ احداث اسلامية كانت ومازالت في وقتنا

 
#1  
قديم منذ 4 يوم
http://www.barek3ynak.com/up/do.php?img=9384
http://www.barek3ynak.com/up/do.php?img=11310http://www.barek3ynak.com/up/do.php?img=11310http://www.barek3ynak.com/up/do.php?img=11310
وردة الياسمين متواجد حالياً
Syria     Female
SMS ~ [ + ]
حضنت حبك بقلبي وخليت نوره بصدري ....لأنك عمري وقلبي احبك كـــثــــــيـــــــــر وربي
الأوسمة
28000 اوفيا مسابقة الفرصة الذهبية (مركز اول) العطاء شكر عطاء 2 العطاء الابداع جهود مشكورة شكر ادارة عطاء بلا حدود لمن تعدى الالفية العشرين الإداري المميز نجم الاسبوع 
لوني المفضل White
 رقم العضوية : 303
 تاريخ التسجيل : Dec 2014
 فترة الأقامة : 1756 يوم
 أخر زيارة : منذ 31 دقيقة (04:50 PM)
 العمر : 31
 الإقامة : في منتدى بريق عينيك
 المشاركات : 28,310 [ + ]
 التقييم : 16900
 معدل التقييم : وردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond reputeوردة الياسمين has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
موضوع منقول تذكير الأبرار بفضائل الأذكار

Bookmark and Share



تذكير الأبرار بفضائل الأذكار


إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102].

﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ﴾ [النساء: 1].

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً ﴾ [الأحزاب: 70، 71].

أما بعد: فإن أصدق الحديث كتابُ الله، وخيرَ الهديِ هديُ محمد صلى الله عليه وسلم، وشرَّ الأمورِ محدثاتُها، وكلَّ محدثةٍ بدعة، وكلَّ بدعة ضلالة، وكلَّ ضلالةٍ في النار.

أعاذني الله وإياكم وسائر المسلمين من النار، ومن كل عمل يقرب إلى النار، اللهم آمين.

أعمال الخير كثيرة، والطاعات وفيرة، ولكنّ بعضَها أصعبُ من بعض، وبعض العبادات والطاعات أسهل من بعض وأيسر، لذلك من أيسر العبادات، وأسهل الطاعات؛ إنها من قصَّر عنها كثير من هذه الأمة، أتعلمون هذه الطاعة؟ أتعلمون تلك العبادة؟ إنها ذكر الله، أسهل العبادات وأيسرها.

أخي في دين الله، إذا ذكرت الله ذكرك الله، إذا ذكرت الله بعبادة، ذكرك الله، فذكر الله أنواع؛ نفس العبادة ذكرٌ لله عز وجل، من صلاة ونحوها، أو ذكرت الله في تلاوة أو تسبيح، أو في درس علم، أو أمرٍ بمعروف أو نهيٍ عن منكر أو نصيحةِ جاهل، إذا ذكرت الله ذكرك الله جل في علاه، قَالَ تَعَالَى: ﴿ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ﴾ [البقرة: 152]، فهيَّا ننضمُّ إلى الذاكرين الله والذاكرات.

قَالَ سبحانه وتَعَالَى: ﴿ وَالذَّاكِرِينَ اللهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب: 35].

فبذكر الله؛ نجّى الله موسى وأخاه هارونَ من بطش فرعون وملئه، قَالَ تَعَالَى: ﴿ اذْهَبْ أَنْتَ وَأَخُوكَ بِآَيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي ﴾ [طه: 42]، لا تفترا ولا تضعفا عن ذكري، قِيلَ: تَفْتُرا. تفسير القرطبي (11/ 198).

وما الذي أنقذ يونس عليه السلام من بطن الحوت وهو في الظلمات؟ ما أنقذه إلاّ ذكر الله.
قَالَ تَعَالَى: ﴿ فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴾ [الصافات: 143، 144].

وما الذي يجعل المصلين من المفلحين إلاّ ذكر الله؟
﴿ فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾ [الجمعة: 10].
ذِكْر الله سبحانه وتعالى؛ خيرُ الأعمال عند الله وأرضاها عنده، وأرفعُها في الدرجات، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رضي الله تعالى عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: ("أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرِ أَعْمَالِكُمْ وَأَرْضَاهَا عِنْدَ مَلِيكِكُمْ، وَأَرْفَعِهَا فِي دَرَجَاتِكُمْ، وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ إِنْفَاقِ الذَّهَبِ وَالْوَرِقِ، وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ أَنْ تَلْقَوْا عَدُوَّكُمْ؛ فَتَضْرِبُوا أَعْنَاقَهُمْ، وَيَضْرِبُوا أَعْنَاقَكُمْ؟!") قَالُوا: (بَلَى!) قَالَ: ("ذِكْرُ اللهِ تَعَالَى"). (جة) (3790)، (ت) (3377).

إنه ذكر الله جلّ جلاله، يعوّض العاجزين عن قيام الليل قيامَهم، ويعوِّض البخلاء بأموالهم أن ينفقوها، عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله -تعالى- عنهما قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("مَنْ عَجَزَ مِنْكُمْ عَنِ اللَّيْلِ أَنْ يُكَابِدَهُ، وَبَخِلَ بِالْمَالِ أَنْ يُنْفِقَهُ، وَجَبُنَ عَنِ الْعَدُوِّ أَنْ يُجَاهِدَهُ؛ فَلْيُكْثِرْ ذِكْرَ اللهِ"). (طب) (11121)، انظر صَحِيح التَّرْغِيبِ: (1496)، صَحْيح الْأَدَبِ الْمُفْرَد: (209).

أيها الإخوة الكرام، كونوا من المفَرِّدين السابقين، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: (كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَسِيرُ فِي طَرِيقِ مَكَّةَ، فَمَرَّ عَلَى جَبَلٍ يُقَالُ لَهُ: جُمْدَانُ)، فَقَالَ: ("سِيرُوا، هَذَا جُمْدَانُ، سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ")، قَالُوا: (وَمَا الْمُفَرِّدُونَ يَا رَسُولَ اللهِ؟) قَالَ: ("الذَّاكِرُونَ اللهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتُ"). (م) 4- (2676).

وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ")، قَالُوا: (يَا رَسُولَ اللهِ، وَمَنْ الْمُفَرِّدُون؟) قَالَ: ("الَّذِينَ يُهْتَرُونَ فِي ذِكْرِ اللهِ"). (حم) (8273)، انظر الصَّحِيحَة: (1317). (يُهْتَرُون)، أي: يُولَعُون بذكر الله. قال ابن الأثير: يُقال: (أهْتَرَ فلانٌ بكذا، واستهتر، فهو مُهْتَرٌ بِه، ومستهتر)، أي: مُولَعٌ به، لَا يتحدَّثُ بغيرِه، ولا يفعل غيرَه.

إنّ الأعمالَ المنجية من عذاب الله كثيرة، وأسهلُها وأنجاها ذكر الله، عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: ("مَا عَمِلَ امْرُؤٌ بِعَمَلٍ أَنْجَى لَهُ مِنْ عَذَابِ اللهِ؛ مِنْ ذِكْرِ اللهِ"). (ت) (3377)، صَحِيح التَّرْغِيبِ: (1493).

وعَنْ عمرو بْنِ عَبَسَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("مَا تَسْتَقِلُّ الشَّمْسُ")، -أي ما تخرج من مطلعها شيئًا قليلًا،- ("فَيَبْقَى شَيْءٌ مِنْ خَلْقِ اللهِ إِلَّا سَبَّحَ اللهَ؛ إِلَّا مَا كَانَ مِنَ الشَّيَاطِينِ، وَأَغْبِيَاءِ بَنِي آدَمَ")، قَالَ الْوَلِيدُ -وهو أحد الرواة-: فَسَأَلْتُ صَفْوَانَ بْنَ عَمْرٍو: (مَا أَغْبِيَاءُ بَنِي آدَمَ؟) فَقَالَ: (شِرَارُ خَلْقِ اللهِ). (مسند الشاميين) (960)، انظر صَحِيح الْجَامِع: (5599).

أخي في دين الله، إذا كثُرت عليك أحكام الدين، وتزاحمت عليك شرائع الإسلام، فلم تستطع أن تدركها كلها؛ فأكثر من ذكر الله جلّ جلاله، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ بُسْرٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ أَعْرَابِيٌّ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ شَرَائِعَ الْإِسْلَامِ قَدْ كَثُرَتْ عَلَيَّ)، (فَأَخْبِرْنِي بِشَيْءٍ)، (مِنْهَا أَتَشَبَّثُ بِهِ)، قَالَ: ("لَا يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْبًا مِنْ ذِكْرِ اللهِ عز وجل"). (جة) (3793)، انظر صَحِيح الْجَامِع: (7700).

وَخير عمل تتركه قبيل خروج روحك؛ ذكر الله، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ بُسْرٍ الْمَازِنيِّ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: ("خَيْرُ الْعَمَلِ؛ أَنْ تُفَارِقَ الدُّنْيَا وَلِسَانُكَ رَطْبٌ مِنْ ذِكْرِ اللهِ"). أخرجه أبو نعيم فى الحلية (6/ 111)، الصَّحِيحَة: (1836).

فظنُّوا بربِّكم خيرًا، وتيقَّنوا الْإِجَابَةَ عِنْدَ الدُّعَاء، والْقَبُولَ عِنْدَ التَّوْبَة، والْمَغْفِرَةَ عِنْدَ الِاسْتِغْفَار، والْمُجَازَاةَ عِنْدَ فِعْلِ الْعِبَادَةِ بِشُرُوطِهَا، تَمَسُّكًا بِصَادِقِ وَعْدِه -سبحانه-، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("قَالَ اللهُ تَعَالَى: أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي)؛ (إِنْ ظَنَّ بِي خَيْرًا فَلَهُ، وَإِنْ ظَنَّ شَرًّا فَلَهُ)، (وَأَنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي"). (خ) (7505)، (م) (2675).

(وَإِنْ ظَنَّ شَرًّا فَلَهُ)، أَيْ: فَإِن اعْتَقَدَ أَوْ ظَنَّ أَنَّ اللهَ لَا يَقْبَلُ تَوْبَتَهُ، ولا يستجيب دعاءه، ولا يَقبل استغفاره، فهذا من الكبائر، وكبائر الذنوب أن تظنّ في الله هذا الظن، وَأَنَّهَا لَا تَنْفَعُهُ، فَهَذَا هُوَ الْيَأسُ مِنْ رَحْمَةِ الله، وَهُوَ مِنْ الْكَبَائِر، وَمَنْ مَاتَ عَلَى ذَلِكَ، وُكِلَ إِلَى مَا ظَنَّ.

وَأَمَّا ظَنُّ الْمَغْفِرَةِ مَعَ الْإِصْرَار -على المعصية-، فَذَلِكَ مَحْضُ الْجَهْلِ وَالْغِرَّة، وَهُوَ يَجُرُّ إِلَى مَذْهَبِ الْمُرْجِئَة. -قاله ابن حجر في- (فتح الباري: 13/ 386).

ألا واعلموا أن الله مع ذاكره، يؤيِّدُه وينصره، ويحفظُه ويكلؤه، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: ("إِنَّ اللهَ عز وجل يَقُولُ: أَنَا مَعَ عَبْدِي إِذَا هُوَ ذَكَرَنِي وَتَحَرَّكَتْ بِي شَفَتَاهُ"). صحيح البخاري (9/ 153).

إن ذاكر الله سبحانه وتعالى في كل أحيانه؛ حيٌّ، والغافل عن ذكره ميّتٌ وإن كان يمشي بين الناس، عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه -وعلى آله وصحبه- وسلم: ("مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لَا يَذْكُرُ رَبَّهُ، مَثَلُ الْحَيِّ وَالْمَيِّتِ"). (خ) (6407).

وفي رواية: ("مَثَلُ الْبَيْتِ الَّذِي يُذْكَرُ اللهُ فِيهِ، وَالْبَيْتِ الَّذِي لَا يُذْكَرُ اللهُ فِيهِ، مَثَلُ الْحَيِّ وَالْمَيِّتِ"). (م) 211- (779).

لذلك كان لـمَجَالِسِ الذِّكْر مكانةٌ وفضلٌ وغنيمة عظيمة ليس لغيرها، فعَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما قَالَ: (قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَا غَنِيمَةُ مَجَالِسِ الذِّكْرِ؟!) قَالَ: ("غَنِيمَةُ مَجَالِسِ الذِّكْرِ الْجَنَّةُ"). (حم) (6777)، صَحِيح التَّرْغِيبِ: (1507).

والذاكرون الله بإخلاص ودون ابتداع ولا اختراع؛ تناديهم الملائكة في ختام مجالسهم، وتبشرهم بمغفرة الذنوب، وتبديل سيئاتهم حسناتٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("مَا مِنْ قَوْمٍ اجْتَمَعُوا يَذْكُرُونَ اللهَ، لَا يُرِيدُونَ بِذَلِكَ إِلَّا وَجْهَهُ؛ إِلَّا نَادَاهُمْ مُنَادٍ مِنَ السَّمَاءِ: أَنْ قُومُوا مَغْفُورًا لَكُمْ، قَدْ بُدِّلَتْ سَيِّئَاتُكُمْ حَسَنَاتٍ"). (حم) (12453).

إنَّ الذاكرين الله والذاكرات يباهي الله بهم ملائكة السماوات، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ: خَرَجَ مُعَاوِيَةُ بْنُ أَبِي سُفْيَانَ رضي الله عنهما عَلَى حَلْقَةٍ فِي الْمَسْجِدِ، فَقَالَ: (مَا أَجْلَسَكُمْ؟) قَالُوا: (جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللهَ)، قَالَ: (اللهِ مَا أَجْلَسَكُمْ إِلَّا ذَاكَ؟) -يستحلفهم بالله- قَالُوا: (وَاللهِ مَا أَجْلَسَنَا إِلَّا ذَاكَ)، قَالَ: (أَمَا إِنِّي لَمْ أَسْتَحْلِفْكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ، وَمَا كَانَ أَحَدٌ بِمَنْزِلَتِي مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَقَلَّ عَنْهُ حَدِيثًا مِنِّي، وَإِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ عَلَى حَلْقَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ)، فَقَالَ: ("مَا أَجْلَسَكُمْ؟!") قَالُوا: (جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللهَ، وَنَحْمَدُهُ عَلَى مَا هَدَانَا لِلْإِسْلامِ، وَمَنَّ بِهِ عَلَيْنَا)، قَالَ: ("آللهِ مَا أَجْلَسَكُمْ إِلَّا ذَاكَ؟") قَالُوا: (وَاللهِ مَا أَجْلَسَنَا إِلَّا ذَاكَ)، قَالَ: ("أَمَا إِنِّي لَمْ أَسْتَحْلِفْكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ، وَلَكِنَّهُ أَتَانِي جِبْرِيلُ فَأَخْبَرَنِي أَنَّ اللهَ عز وجل يُبَاهِي بِكُمْ الْمَلَائِكَةَ"). (م) 40- (2701).

إنهم لم يجلسوا للغيبة ولا للنميمة، ولا للسب والشتم، جلسوا في ذكر الله. ولا يضيع وقتكم هباءً إذا كان في ذكر الله، فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("لَأَنْ أَقْعُدَ مَعَ قَوْمٍ يَذْكُرُونَ اللهَ تَعَالَى مِنْ صَلَاةِ الْغَدَاةِ") -أي: صلاة الصبح،- ("حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ، أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أُعْتِقَ أَرْبَعَةً مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ، وَلَأَنْ أَقْعُدَ مَعَ قَوْمٍ يَذْكُرُونَ اللهَ مِنْ صَلَاةِ الْعَصْرِ إِلَى أَنْ تَغْرُبَ الشَّمْسُ، أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أُعْتِقَ أَرْبَعَةً"). (د) (3667).

أخي في دين الله، احذر الْغَفْلَةَ عَنْ ذِكْرِ الله سبحانه وتعالى فـقد قَالَ تَعَالَى: ﴿ وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ ﴾ [الأعراف: 205].

إنّ مجالسةَ الفقراء والمساكين الذين يذكِّرونكم بالله سبحانه وتعالى خيرٌ من مجالسة أهل الثراء والغنى، والجاه والدنيا، الغافلين عن ذكر الله جل جلاله، المتبعين أهواءهم، قَالَ تَعَالَى: ﴿ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا ﴾ [الكهف: 28].

إن الذين تركوا ذكر الله ونسوه، هؤلاء في الحقيقة نسوا أنفسهم، قَالَ تَعَالَى: ﴿ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [الحشر: 19].

إنها مجالس تنبعث منها روائح الجيفِ والرِّمم، لم تتعطّر بذكر الرحمن، ولم تتطيّب بالصلاة والسلام على النبي العدنان صلى الله عليه وسلم، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("مَا جَلَسَ قَوْمٌ مَجْلِسًا، لَمْ يَذْكُرُوا اللهَ فِيهِ، وَلَمْ يُصَلُّوا عَلَى نَبِيِّهِمْ)، (ثُمَّ تَفَرَّقُوا)؛ (إِلَّا قَامُوا عَنْ مِثْلِ جِيفَةِ حِمَارٍ")، وفي رواية: ("إِلَّا قَامُوا عَنْ أَنْتَنِ مِنْ جِيفَةٍ)، (وَكَانَ ذَلِكَ الْمَجْلِسُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ)، (وَإِنْ دَخَلُوا الْجَنَّةَ لِلثَّوَابِ)، (فَإِنْ شَاءَ عَذَّبَهُمْ، وَإِنْ شَاءَ غَفَرَ لَهُمْ")، وفي رواية: ("إِنْ شَاءَ آخَذَهُمْ بِهِ، وَإِنْ شَاءَ عَفَا عَنْهُمْ"). (ت) (3380)، (د) (4855).

إنَّ المجالسَ عديمةَ الذكر مجالسُ ندمٍ وحسرة وخسارة، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("مَنْ اضْطَجَعَ مَضْجَعًا لَمْ يَذْكُرْ اللهَ تَعَالَى فِيهِ، إِلَّا كَانَ عَلَيْهِ تِرَةً")، أي: حسرة وندامة ("يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ قَعَدَ مَقْعَدًا لَمْ يَذْكُرْ اللهَ عز وجل فِيهِ؛ إِلَّا كَانَ عَلَيْهِ تِرَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ)، (وَمَا مِنْ رَجُلٍ مَشَى طَرِيقًا فَلَمْ يَذْكُرْ اللهَ عز وجل؛ إِلَّا كَانَ عَلَيْهِ تِرَةً، وَمَا مِنْ رَجُلٍ أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ فَلَمْ يَذْكُرْ اللهَ؛ إِلَّا كَانَ عَلَيْهِ تِرَةً"). (د) (5059)، (4856)، (ن) (10237).

أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم.

الخطبة الآخرة
الحمد لله حمد الشاكرين الصابرين، ولا عدوان إلا على الظالمين، اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين.

ذِكر الله؛ والذي دلنا على هذه الأذكار هو رسول الله، فصلوا وسلموا على رسول الله كما أمركم الله وقال: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً ﴾ [الأحزاب: 56].

اللهم صلِّ وسلِّمْ وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى الدين.
اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، الأحياء منهم والأموات، إنك سميع قريب مجيب الدعوات يا رب العالمين.

اللهم لا تدع لنا في مقامنا هذا ذنبا إلا غفرته، ولا همًّا إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته، ولا مريضا إلا شفيته، ولا مبتلىً إلا عافيته، ولا غائبا إلا رددته إلى أهله سالماً غانماً يا رب العالمين، اللهم ولا تدع لنا ضالاً إلا هديته، ولا ميتاً إلا رحمته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة هي لك رضا ولنا فيها صلاح إلا أعنتنا على قضائها ويسرتها برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم كن معنا ولا تكن علينا، اللهم أيدنا ولا تخذلنا، اللهم انصرنا ولا تنصر علينا، اللهم وحد صفوفنا، اللهم ألف بين قلوبنا، وأزل الغل والحقد والحسد والبغضاء من صدورنا، وانصرنا على عدوك وعدونا برحمتك يا أرحم الراحمين.

وأقم الصلاة؛ ﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ﴾ [العنكبوت: 45].

كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





j`;dv hgHfvhv ftqhzg hgH`;hv hgHfvhv ftqhzg




 توقيع : وردة الياسمين

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأذكار, الأبرار, بفضائل, تذكير


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Designed by Hussein Elnabarawy

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Bookmark and Share


الساعة الآن 05:21 PM

أقسام المنتدى

♥ ☆ ♥ المنتــــديات الاســـلامية ♥ ☆ ♥ | ♥ بريق من حياتنا والدين على منهج اهل السنة والجماعة ♥ | ♥ بريق القران الكريم والحديث القدسية والشريف وتفسيراتها♥ | ♥ بريق عن حياة رسولنا الكريم والصحابه الكرام ♥ | ♥ بريق للنفحات والروحانيات الرمضانية ♥ | ♥ بريق الصوتيات والمرئيات الاسلامية ♥ | ♥ ☆ ♥ المنتـــديات العامـــة ♥ ☆ ♥ | ♥ بريق الموضوعات العام ♥ | ♥ بريق النقاش والحوار الجاد ♥ | ♥بريق الأهداءات والتبريكات والتهاني والتعازى♥ | ♥بريق الترحيب بـ أعضاء انضموا لمبدعين بريق عينيك♥ | ♥بريق لصفحات مجلة منتدى بريق عينيك ♥ | ♥ ☆ ♥ منتــديات بريق عينيك الادبية ونبض القلوب ♥ ☆ ♥ | ♥ بريق أقلام الأعضاء الحصرية لا يسمح بالمنقول♥ | ♥بريق التاريخ والادب العربي والشعر الفصيح والغير فصيح ♥ | ♥ بريق الخواطر والغزل والقصة والمقال للمنقولات ♥ | ♥ بريق كافيه أعضاء بريق عينيك ♥ | ♥ بريق فلسفة الأرواح ,مدونات الأعضاء♥ | ♥ ☆ ♥ منتــديات الاســرة والمجتمــع ♥ ☆ ♥ | ♥بريق عالم ادم - ازياء الرجل , عالم الرجل العصري ♥ | ♥ بريق ( كلام نواعم ) صبايا بريق عينيك ♥ | ♥ بريق الأزياء والرشآقة والجمال لحواء♥ | ♥ بريق الديكور والآثاث المنزلي ♥ | ♥ بريق امومة وطفولة ♥ | ♥ بريق الحياة الزوجية ♥ | ♥ ☆ ♥ منتــديات الصحة والمطبخ والاشغــال ♥ ☆ ♥ | ♥ بريق الصحة والطب ♥ | ♥ مطبخ حواء بريق عينيك ♥ | ♥ بريق مهآرآت وفن الأشغال اليدوية ♥ | ♥ ☆ ♥ منتـــديات المنـــوعات ♥ ☆ ♥ | ♥ بريق الأخبار العربية والعالمية ♥ | ♥ بريق السيآحة والسفر ♥ | ♥ بريق الغرائب والعجائب والطرائف في العالم ♥ | ♥ بريق الفيديو و اليوتيوب والاغانى العربية والاجنبية ♥ | ♥ بريق الصور المنوعة وفواصل الموضوعات ♥ | ♥ بريق الفن والفنآنين العرب والأجانب ♥ | ♥ بريق عالم الطبيعة والحيوآنات والطيور والحشرات والنبآتات | ♥ مكتبة بريق عينيك الألكترونية ♥ | ♥ ☆ ♥ المنتــديات الترفهية والتســلية ♥ ☆ ♥ | ♥ بريق استراحة المشرفين والآعضاء وفضفضة بريق عينيك♥ | ♥ بريق كرسي الأعتراف ♥ | ♥ بريق عآلم الألعاب والترفيه ♥ | ♥ بريق عآلم التسلية والضحك والفرفشة ♥ | ♥ ☆ ♥ منتــديات الكمبيوتر والجــوال ♥ ☆ ♥ | ♥ بريق البرامج الخاصة بالكمبيوتر والأنترنت ♥ | ♥ بريق التقنية الحديثة للجوال , الاتصالآت العامة ♥ | ♥ بريق تحميل الأفلام وألعاب البلآي ستيشن ♥ | ♥ ☆ ♥ منتــديات التصميم والجرافيــكس ♥ ☆ ♥ | ♥ بريق الفوتوشوب والتصميم والجرافيكس , دروس ,دورات ♥ | ♥ بريق دروس سويتش مآكس , و دروس السويتش ماكس للمبتدئين | ♥ بريق لتصاميم الأعضاء , فلاش , فوتوشوب ,رمزيات, توقيعات | ♥ ☆ ♥ المنتـــديات الآداريـــة ♥ ☆ ♥ | ♥ بريق الأقترآحآت والشـكآوي والتبادل الاعلامى♥ | ♥ بريق القسم الادارى والقرآرآت الأدآريــة الخاصة♥ | ♥ بريق طلبآت تغيير التيم والألقاب ♥ | ♥ بريق قسم المحفوظآت و الآرشيف والمكرر ♥ | ♥ قصص الانبياء والرسول والقصص الاسلامية ♥ | ♥ بريق شعرائنا وادبائنا الافاضل واقلامهم الماسية♥ | ♥ بريق لتقديم طلبات الاشراف ♥ | ♥ شاعر الرومانسية الاستاذ مجدى♥ | ♥شاعرنا البرنس رامى شاعر الغزل العفيف♥ | ♥ بريق التنمية البشرية وتطوير الذات ♥ | ♥ بريق تطوير الموقع / المنتديات ♥ | ♥ بريق الماسنجر , التوبيكآت ,و السكاي بى واليآهو ,وتس آب | ♥ الاعجاز العلمى للقرآن الكريم والسنة ♥ | ♥ بريق ذوالأحتياجات الخاصة♥ | ♥ بريق عالم السيارات والدرجات ♥ | ♥بريق أقلام الأعضاء الغير حصرية لا يسمح بالمنقول♥ | ♥ بريق الشباب والرياضة العربية والعالمية ♥ | ♥ مسابقات بريق عينيك ♥ | ♥ مكتبة بريق عينيك الاسلامية ♥ | ♥ مكتبة بريق عينيك العامة ♥ | ♥ بريق لحصريات وأعمال شاعر العامية الأستاذ سمير عثمان♥ | ♥ بريق لاكلات حواء المتنوعة ♥ | ♥ بريق حلويات حواء شرقية والغربية والمشروبات♥ | ♥ بريق لدايت ورجيم حواء♥ | ♥ بريق التكريم الاسبوعى لنجم الاسبوع ♥ | ♥ يوتيوب واغانى الزمن الجميل♥ | ♥ كل ما يهم الطفل المسلم ببريق عينيك ♥ | ♥ بريق القسم الادارى والقرآرآت الأدآريــة الشاملة♥ | ♥ بريق للسيرفرات المجانية اليومية ♥ | ♥ بريق مع رحاب الحج والعمرة ♥ | ♥ كل ما يخص عروستنا الحلوة فى ليلة العمر ♥ | ♥ بريق القهوة اديبنا وشاعرنا سمير عثمان ♥ | ♥ بريق لحصريات اديبنا وشاعرنا سمير عثمان ♥ | ♥ بريق للتعازى والمواساة والدعاء للمريض ♥ | ♥ بريق لقسم النتائج المؤقت ♥ | ♥ببريق عينيك للاستايلات ♥ | ♥مهارات شغل الكورشيه ♥ | ♥ بريق بريق للادعية والدعوة الاسلامية بكل لغات العالم♥ | ♥ابدعات الشاعر والاديب عادل العضاض ♥ | ♥ بريق عينيك لخدمة ابنائنا الطلبة بمراحلهم المختلفة♥ | ♥ شاعرة نبض الحرف شاعرتنا القديرة امينة موسى♥ | ♥ بريق بريق للشخصيات التاريخية والادبية ♥ | ♥ بريق لتفسير الاحلام والابراج ♥ | ♥ بريق لدوار المصرى افندينا♥ | ♥ركن المصرى افندينا للشعروالخواطر الحصرية وسابقة النشر♥ | ♥ركن المصرى افندينا للضيافة والفضفضة ♥ | ♥كافيه المصرى افندينا للمعاشاتى♥ |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by عــراق تــ34ــم
منتدى بريق عينيك تطوير /ادهم
This Forum used Arshfny Mod by islam servant